القائمة الرئيسية

تابعونا على
Facebook icon
Twitter icon
Instagram icon

النجمة العالمية نيكول كيدمان تقول لـ «الموعد» : أوقات فراغي أمضيها مع أولادي

- أتجنب الأماكن المزدحمة

- في المراكز التجارية أتجنب المرور أمام محلات المجوهرات

- أنا صريحة للغاية

- أحب الإنتاج وأنا مستمرة في هذا الطريق

- أحب الاحتفال بعيد ميلادي بعيداً عن الضوضاء

- نحتاج إلى بذل مجهود أكبر للدفاع عن حقوق المرأة

النجمة نيكول كيدمان التي تُعتبر من أجمل ممثلات هوليوود هي مولودة في جزر هاواي الأمريكية من أب وأم أستراليين عاشت معهما في أمريكا منذ طفولتها إلى أن استقر بها الحال مع والديها في أستراليا، وهي رسمياً تحمل جنسيتين الأمريكية حيث إنها مولودة في أمريكا، والأسترالية.

كبرت نيكول في أستراليا حيث تعلمت الغناء والتمثيل ثم سافرت إلى هوليوود حيث قابلت وتزوجت الممثل المشهور «توم كروز» ثم تمّ طلاقها منه بعد حوالى عشرة أعوام، وكان لطلاقهما سنة 2001 ضجة كبيرة في الصحف حيث دارت الإشاعات عن علاقاتهما مع آخرين مما أدى إلى الطلاق.

كانت الصحف تتداول أن شهرة نيكول كيدمان كممثلة تستمدها من زواجها من الممثل المشهور «توم كروز» ولكن أثبتت الأيام قدرتها على التمثيل وبراعتها، فقد فازت بعدة جوائز عالمية بعد طلاقها من «توم كروز» بل وزادت شهرتها وكذلك ارتفع أجرها في التمثيل، حتى أنه سنة 2006 كانت صاحبة أكبر أجر للتمثيل في هوليوود وكان وقتها مبلغ 27 مليون دولار (نعم سبعة وعشرين مليون دولار) للفيلم الواحد حينذاك. وكذلك كرّمتها هيئة الأمم المتحدة وأعطتها لقبCitizen of the World  أي «مواطنة العالم» وكان ذلك سنة 2004 لأعمالها الخيرية والاجتماعية. ومما هو جدير بالذكر أنه سنة 2005 أصبحت ممثلة لشركة طيران «الاتحاد» العربية «Ambassador for Etihad Airways».

ومن أعمالها الخيرية الكثيرة كانت تركز اهتمامها على الأطفال خصوصاً، ومساعدة الـ Unicef وهي منظمة لمساعدة الأطفال تابعة للأمم المتحدة.

ومن ناحية أخرى تقول نيكول كيدمان عن نفسها أنها خجولة ولكنها مع ذلك ظهرت عارية في فيلمين وقالت إن الجسم الآدمي هو عبارة عن فن من الفنون الجميلة.

وسألتها عن التأثير الضخم في طريقة حياتها حيث إن أحد جدودها كان يملك أراضٍ واسعة في أستراليا وفيها الكثير من البقر والحيوانات ثم رحلاتها من أمريكا إلى أستراليا وبالعكس وزواجها من نجم سينمائي مشهور. فقالت هي على عكس ما يقال عنها فهي تحب أن تتجنب الجمهور والأماكن المزدحمة. فمثلاً هي لا تحب أن تدخل مطعماً لوحدها بل مع شخص آخر ويستحسن زوجها ولذلك خصوصا اذا دُعيت إلى حفل ما، فهي لا تحب أن تدخل وحدها إلى أي احتفال بل تفضل أن يكون معها شخص قريب منها.

وعند مقابلتي لها، جاءت نيكول كيدمان (وهي طويلة القامة) ومع ذلك كانت ترتدي حذاء ذات كعب عالٍ جداً فزاد ذلك من شكل طولها فسألتها عن الحذاء وهل يضايقها في المشي؟

فقالت: «أنا الآن أرتدي الحذاء الذي أحبه حيث كنت أثناء زواجي من «توم كروز» (وهو قصير القامة نسبياً) لا أنتعل الأحذية ذات الكعب الطويل».

وسألتها كيف تمضي أوقات فراغها، فقالت: «إذا كان لدي وقت فراغ فأنا أمضيه مع أولادي» (وهي لها 4 أولاد ابن ذكر وهو مُتبنٍّ ومن أصل أفريقي وبنت أيضاً مُتبنية ثم بنتين من زواجها الثاني الحالي وهو مغني مشهور في أستراليا كيث اوربان).«نذهب إلى المحلات التجارية (Mall) وأحاول أن أتفادى محلات المجوهرات حيث إنه حدث أنهم في أحد المحلات حاولوا أن يبيعوا لإحدى بناتي حلق وثقب أذنيها وأنا لا أحب ذلك وأحاول أن أقنع بناتي بارتداء الحلق ذات الـ «clips» أو «clip ons»».

وسألتها عن اتجاهها لإنتاج الأفلام فقالت: «نعم إني أتجه إلى ذلك وعلى كل حال الإنتاج بالنسبة لي ليس شيئاً جديداً بل أنتجت أفلاماً منذ عدة سنوات مضت، وأنا مستمرة في الإنتاج وآخر فيلم أنتجته مع آخرين هو الآن جاري عرضه وكذلك أشترك مع صديقتي الممثلة «ريس ويزرسبون Reese Witherspoon» في الإنتاج.

قلت لها: في حياتك العادية بعيداً عن السينما والتمثيل كيف تواجهين الجمهور وعلاقته بك ومع شهرتك وهل هذا يضايقك؟

قالت: «إن زوجي دائماً يقول لي بأني لستُ شخص يحاول أن يُرضي الغير لأني أقول ما هو في رأيي تماماً حتى ولو لم يرضِ ذلك المستمع معي وكان ذلك منذ صغري حيث تربيت عليه وورثته من والداي فأنا صريحة للغاية ولا أحاول أن أخفي شعوري في مناسبات قد تقتضي أن أكون دبلوماسية ولكن هذا هو طبعي ولكنني أحن على الضعيف وأحب الأطفال وهذا يظهر في حياتي وأولادي ومجهوداتي الاجتماعية».

وسألتها: بخلاف إنتاج للأفلام فهل تفكرين في إخراج أفلام؟

فقالت: «المخرج مهنته متُشعبة ومُتعبة جداً فهي ليست فقط توجيه الممثلين إلى الإبداع في التمثيل بل هو مسؤول عن جهات أخرى في الفيلم من التصوير واختيار المواقع المناسبة لكل جزء من الرواية إلى الملابس والمناطق الخارجية والزمنية إذا كان الفيلم أحداثه تدور من مئات السنين وخلافه كل هذا يتطلب وقتاً ومجهوداً كبيرين وأنا بالنسبة لي كمنتجة أحب أن أتصل بممثلة مثلاً أعرفها وأقول لها إنه يوجد دور في رواية يناسبها تماماً وإذا كانت تحب أن تمثل هذا الدور في الفيلم أو أن أتصل بمؤلف وأقول له إن كتابه يعجبني كثيراً وإنه قد يكون فيلماً جيداً وأتعاقد معه على ذلك، لذلك أفضل الإنتاج كثيراً عن الإخراج ».

وقلت لها: قريباً جداً سيكون عيد ميلادك الخمسين فكيف ستحتفلين بعيد ميلادك؟

قالت: «أنا ألاقي انتباهاً كبيراً في حياتي اليومية لذلك عيد ميلادي سيكون بعيداً عن الضوضاء بل فقط مع زوجي وأطفالي. قد نتفرج على التلفزيون وهذا هو بعكس عيد ميلاد أطفالي الذي أدعو إليه أطفالاً كثيرين ويكون هناك ألعاب ومباريات مختلفة وكذلك عندنا في أستراليا يوجد تأجير حيوانات «Puppies» صغيرة ليلعب معهما الأطفال ويكون ذلك مسلياً جداً».

قلت لها: أنا أعلم أنك تدافعين عن المرأة وحقوقها ومجهودك مع هيئة الأمم فما هو رأيك في الأفلام وأجر النساء في التمثيل بالنسبة للرجال؟

فقالت إنها تدافع عن حقوق المرأة حيث إن الرجال حتى في سوق الأفلام عددهم يفوق النساء بقدر كبير جداً كذلك أجرهن ضئيل بالنسبة لأجر الرجال وهذا ليس من العدالة بشيء. وكذلك في الحياة العامة كثير من النساء يضربهن أزواجهن أو آخرين، و تابعت "أنا مثلت عدة أدوار عن نساء معنّفات حتى أني نفسي عندما أعود إلى بيتي بعد تمثيل بعض هذه الأدوار وأكون متألمة تماماً بل بعض الأوقات يكون عندي كدمات من الضرب ولو أن ذلك كان تمثيلاً فقط طبعاً وليس حقيقياً. ولكن هناك تقدم أخيراً في هذه الناحية ولكنه ليس كافياً ونحتاج إلى مجهود أكبر في ذلك.

هوليوود - جورج دوس

المقالة التالية

Join our Newsletter
إنضم الى بريدنا الإلكتروني